تضغط جائحة كوفيد -19 على أعمال إدارة العمل التعاوني التي من المقرر أن تنمو إلى 73 مليار دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2026

 تضغط جائحة كوفيد -19 على أعمال إدارة العمل التعاوني التي من المقرر أن تنمو إلى 73 مليار دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2026

تقدم شركة كونجنت سوليوشنز ايفنت مانجمنت التي تتخذ من دبي مقراً لها إدارة العمل التعاوني للمؤسسات –المؤتمرات الافتراضية من شركة ريك إلى شركات الشرق الأوسط التي يمكن أن تغير الطريقة التي يتعاون بها الأفراد داخليًا وخارجيًا

خبر صحفي

التاريخ: دبي، الإمارات العربية المتحدة، مايو 2022

تستضيف شركة كونجنت سوليوشنز ايفنت مانجمنت وهي منظمة مبتكرة لإدارة الفعاليات ومقرها دبي، أول مؤتمر افتراضي للعمل التعاوني في المنطقة بعنوان “إتقان إدارة العمل التعاوني للمؤسسات -المؤتمرات الافتراضية من شركة ريك” والذي جلبته منصة إدارة العمل العالمية ريك ومقرها الولايات المتحدة إلى منطقة الخليج.

سيعقد الحدث، الذي سيُظهر كيف يمكن للشركات تعزيز التعاون من خلال التكنولوجيا والحفاظ على الإنتاجية أو زيادتها من خلال الفضاء الافتراضي، من الساعة 11:00 صباحًا في 26 مايو 2022.

رابط التسجيل للحدث: https://workmanagementforum.com/registration/

يقام هذا الحدث في الوقت الذي يتعافى فيه العالم من جائحة كوفيد -19 الذي غيّر ثقافة العمل بأكملها في جميع أنحاء العالم وخاصة الطريقة التي يدير بها الأشخاص اجتماعات العمل، ومن المتوقع أن ينمو سوق استخدام مساحات العمل المرنة العالمية بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 14 بالمائة من 33.23 مليار دولارًا أمريكيًا في عام 2020 إلى 73.03 مليار دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2026 وفقًا لوكالة ستراتفيو ريسيرش.

المشكلة الأكثر إلحاحًا التي تواجه فرق المؤسسة هي بناء وتحسين بنية تحتية رقمية قوية لتسهيل الحقبة التالية من العمل المرن، وتحتاج الفرق إلى أدوات إدارة عمل قوية للعمل معًا من أي مكان والتعاون بإمكانيات غير محدودة لتحقيق النجاح.

يشير استخدام أماكن العمل المرنة إلى أماكن العمل ذات العديد من تخطيطات المكاتب الإبداعية، وتشمل مكاتب العمل المشتركة هذه والمكاتب المفتوحة وأماكن العمل التعاوني، وتُعد مكاتب العمل المشتركة مكاتب غير ثابتة يمكن لأي موظف استخدامها، وهي مناسبة للعمال والزوار الذين ليس لديهم أماكن عمل دائمة.

تشير المكاتب المفتوحة إلى أماكن العمل حيث يقيم جميع الموظفين من مختلف الإدارات في غرفة واحدة، وتحظى أماكن العمل هذه بشعبية كبيرة بين العاملين عن بعد والمتخصصين في السفر، وتًعد أماكن العمل التعاونية هي المساحات المشتركة داخل مكان عمل واحد، وتتيح أماكن العمل المرنة للشركة التكيف بسهولة مع التركيز المتغير للموظف ومهامه واحتياجاته.

وقال السيد/ نظام دين، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كونجنت سوليوشنز ايفنت مانجمنت ومنظم مؤتمر إدارة العمل التعاوني للمؤسسات “لقد أوضحت لنا جائحة كوفيد -19 كيفية استخدام التكنولوجيا لإجراء اجتماعات افتراضية وندوات وعروض توضيحية للمنتجات -من أماكن العمل والمنازل عن بُعد -دون فقدان الإنتاجية”.

“يمكن للمشاركين في مؤتمر إدارة العمل التعاوني للمؤسسات مقابلة الأفراد ذوي التفكير المماثل وتبادل أفضل الممارسات للتعاون واكتشاف كيف يمكن لشركة ريك المساعدة في تحسين الأداء من خلال إدارة العمل القوية وتوسيع المعرفة الصناعية من خلال التعلم من قصص النجاح وخبراء الصناعة.

“هذه فرصة رائعة للشركات في الشرق الأوسط للابتكار والتطور والتغيير وفقًا لاحتياجات الساعة وتعظيم الإنتاجية من خلال تطوير ثقافة عمل مرنة وتعاونية.”

وتُعد ريك أقوى منصة لإدارة العمل، وتتمثل مهمتها في التخلص من تعقيد وفوضى العمل ودعم الفرق للتعاون والتخطيط والابتكار دون عناء من خلال التشغيل الآلي القوي والمواءمة السلسة والتواصل الهادف.

سيقدم المتحدثون والخبراء المشهورون عالميًا مثل كارل جرين، كبير المهندسين بخدمات ما قبل البيع في شركة ريك، وجهات النظر حول إدارة العمل التعاوني: حل الكل في واحد للأمن والتعاون؛ بينما سيعرض ميشيل جونستون، كبير المسؤولين التنفيذيين للحسابات الاستراتيجية في شركة ريك، قصة نجاح عميل بشركة أوجيلفي.

سيناقش مايكل كريفان، مدير نجاح العملاء في شركة ريك، أحدث الاتجاهات المتعلقة بأمن تكنولوجيا المعلومات والحوكمة والامتثال بينما سيركز زياد خطاب، مدير نجاح العملاء في شركة ريك، على حل بي ام او رايد لوج لتقييم المخاطر، وستناقش مايا هومباتوفا، مديرة نجاح العملاء في شركة ريك نجاح شركة ريك.

وتُعد ريك أقوى منصة لإدارة العمل، وقد تم تصميم ريك للفرق والمؤسسات التي تتطلع إلى التعاون وإنشاء الأهداف وتجاوزها كل يوم، وتجمع الكل وجميع الأعمال في مكان واحد لإزالة التعقيد وزيادة الإنتاجية وتحرير الأشخاص للتركيز على عملهم الأكثر أهمية.

بفضل المرونة والأمان والذكاء التي لا تُضاهى، فإن ريك هي الحل الوحيد لإدارة العمل الذي ستحتاجه أي مؤسسة على الإطلاق من أجل التوسع والتحسين والتحرك بسرعة في عالم تنافسي، ويعمل أكثر من 20,000 عميل سعيد من خلالها على تعزيز مستقبلهم ويجتمعون معًا في ريك، بما في ذلك استي لاودر (Estée Lauder) وهوتسوت (Hootsuite) ونيلسن (Nielsen) وأوجيلفي (Ogilvy) وسايمنز (Siemens) وتيفاني آند كو (Tiffany & Co) ويقع المقر الرئيسي لشركة ريك، وهي إحدى شركات مجموعة سيتركس (Citrix) في سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

user

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *